الأربعاء, سبتمبر 18من نحن؟

الجزائر تحتفي بالسينما بين العنصرية والهوية والهجرة غير الشرعية .. 17 فيلما داخل المنافسة الرسمية للدورة التاسعة لمهرجان الجزائر الدولي للسينما

180 Views

كشفت إدارة مهرجان الجزائر الدولي للسينما، أخيرا، عن مشاركة 17 فيلما وثائقيا وروائيا طويلا ضمن المنافسة الرسمية للنسخة التاسعة من المهرجان، التي ستنطلق فعالياتها في العاصمة الجزائرية من 1 إلى 9 ديسمبر المقبل.

وجاء ذلك وفق ما أعلنته في مؤتمر صحافي بالعاصمة الجزائر رئيسة المهرجان زهيرة ياحي رفقة المدير الفني للمهرجان أحمد بجاوي , وقالت ياحي إنّ “الدورة التاسعة ستسجل مشاركة 17 فيلما داخل المنافسة الرسمية (9 أفلام روائية طويلة و8 وثائقية)، إضافة إلى عرض 3 أفلام روائية طويلة و5 أفلام قصيرة خارج المسابقة الرسمية”. وأضافت أنّ الأفلام المتنافسة تمثل عدّة بلدان عربية وأجنبية منها الجزائر وفلسطين وفرنسا وألمانيا والبرازيل وكوبا وغيرها.

ويشهد مهرجان الجزائر الدولي للسينما مشاركة مكثفة للسينما الجزائرية ويركز خاصة على مواضيع الساعة مثل الهجرة غير الشرعية والعنصرية والهوية.

ويعرض المخرج الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية رشيد جعيداني فيلمه “رونغان” الذي يبرز خصوصيات أشخاص ينحدرون من أصول عربية وحصلوا على الجنسية الفرنسية،في حين يشارك المخرج السنغالي موسى توري بفيلمه “القارب” الذي حاز على جائزة التانيت الذهبي خلال الطبعة الـ2 للأيام السينمائية لقرطاج وتناول ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وأشارت مديرة المهرجان إلى أن الجزائر ستشارك في هذه التظاهرة بأفلام “صوت الملائكة” للمخرج كمال يعيش، و”الطريق المستقيم” لعكاشة تويتة، و”الاختيار في سن العشرين” (إنتاج جزائري/سويسري) لفيلي هامان، و”يسار يمين” لموتي دريدي، و”أونريكو ماتي والثورة الجزائرية” لعلي فاتح عيادي، إضافة إلى فيلم “شرطي بيلفيل” لرشيد بوشارب.

وكشفت أنّ الفيلم الفلسطيني “واجب” للمخرجة آن ماري جاسر سيعرض في افتتاح فعاليات النسخة التاسعة، فيما يختتم المهرجان بـ”فصل في فرنسا” لوزير الثقافة التشادي السابق محمد صالح هارون، الذي سيجرى تكريمه في ختام المهرجان.

ويعرض المهرجان للجمهور الجزائري أفلاما عديدة منها “كآبة الكادحين” لجيرارد مورديليت (فرنسا)، ومعركة العقول” لأنور حاج إسماعين (إنتاج أميركي)، و”آرابيا” لخواي دومانس وألفونسو أوشوا من البرازيل.

كما سيشهد عرض فيلم “محاربون حقيقيون” لرونجا فون من ألمانيا، و”شبان شاحبون” لأوندري بوتش من لوكسمبرغ، و”أبناء هزار” لتيري ميشال وباسكال كولسون من بلجيكا، وغيرها من الأعمال السينمائية.

ومهرجان الجزائر الدولي للسينما فعالية سنوية تنظمها وزارة الثقافة الجزائرية، وانطلقت في نسختها الأولى عام 2009.

ويمنح المهرجان جائزة كبرى في فئتي الأفلام الروائية الطويلة والوثائقية، إضافة إلى جائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزة الجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *