الخميس, نوفمبر 21من نحن؟

أيام قرطاج السينمائيّة 2018 تكريم نجوى سلامة قصّة نجاح تونسيّة

268 Views

بطلتنا اليوم امرأة تمرّدت على سابقاتها، ألقت بضلال روحها في تفاصيل فيلمها الأخير، عرفناها وأحببناها في مختلف أعمالها مثل “يوم دون امرأة” و”خميس عشية” وغيرها من الأعمال الناقدة للواقع بجرأة مسبوقة. توّج فيلمها “حيرة” الذي يطرح قضية المرأة في مختلف أشكالها في مجتمعنا، وأنتجته سنة 2010، بعديد الجوائز الوطنية والعالميّة

وفي ليلة الأربعاء 07 نوفمبر 2018، احتضن مسرح الأوبرا المهيب بمدينة الثقافة، سهرة اختلفت عن غيرها ضمن أيام قرطاج السينمائية في دورتها التاسعة والعشرين. اختارت مقاعده استقبال ألفا وثمانمائة عاشق للمنتجة والمخرجة الرّاحلة، فنانين ومنتجين، مخرجين وجمهور ممن أدمنوا نجاحاتها، سهرة اهدت إلى شغف مبدعة بالفنّ من أجل الفن.

هي المخرجة السينمائية والمنتجة التونسية نجوى الإمام سلامة التي فارقت محبّيها صباح الأربعاء 28 فيفري 2018 بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز السّتّين عاما.

بدأت علاقتها المميّزة بالفنّ السّابع من التلفزيون في أواخر الثمانينيات، بعد عودتها من دراسة السينما في فرنسا، وأخرجت عدة مسلسلات وبرامج بالاشتراك مع عدة محطات تونسية وفرنسية.

أنتجت سنة 2010 فيلما قصيرا عنوانه “حيرة” تطرّقت فيه للصراع الذي تعيشه الفتاة التونسية بين المرغوب فيه والمسموح به، وتمّ ترشيحه لجوائز عالمية على غرار “الأوسكــار” و “كـــان”.

كذلك كتبت الراحلة نجوى سلامة سيناريو فيلم “يوم من دون امرأة” وأخرجته في 2014،  تناول الفيلم الجدل القائم في موضوع الفصل بين المرأة والرجل خاصة في الفترة التي تلت الثورة، وكانت الحصيلة  فيلماً يقدّم صورة المجتمعات الذّكوريّة، لا وجود للمرأة فيه، ممّا جعله عالما باهتا مظلما لا حياة فيه.

أمّا الفيلم الذي كان له شرف تكريم المنتجة التونسيّة فهو فيلم “سامحني”، آخر عمل من إخراجها، تمثيل كل من محمد علي بن جمعة والممثل السوري عابد الفهد، مريم بن حسين وسوسن معالج ودليلة المفتاحي، هذا الفيلم الذي كان أكثر من مجرّد فيلم في حياتها. فيه اختصرت قصة صراعها مع المرض وعنادها في مواجهته. وعندما انطلقت في تصويره الفيلم كان تخضع لأولى جرعات العلاج الكميائي.

قصّتنا ليست نعيا ولا رثاء، هي قصّة نجاح، قصة حبّ امرأة لعمل تتقنه، قصّة شغف، حكاية عشق، تحدّي امرأة تونسيّة لكلّ القواعد وانتصار إرادة حفرت اسم صاحبتها بأحرف من ذهب في تاريخ السينما التونسيّة والعالميّة. هي نجاح المبدعة الرّاحلة، الحيّة في قلوب محبّيها، “نجوى ليمام سلامة”.

فاطمة الزهراء الوسلاتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *