الأربعاء, سبتمبر 18من نحن؟

مهيار السوسي … حلم موسيقي وثقه بكمانه الذي لا يجب ان يصمت

217 Views

اصيلة ـ موسيقى

منذ  سماعي للفاجعة لم  تسعفني الكلمات لابدا مقالي اليوم عنه .. لا ادري لماذا ؟ ربما لان حياته كانت حلما رائعا واستفقنا منه بسرعة ، او ربما لانه شخصية متميزة رغم سكونه الدائم .. اعرفه منذ لادته واعرف قصة تسميته باسمه ورغم ان الدنيا  ومتاهاتها الهتني عن معرفته عندما شب الا اني عايشت طفولته بتفاصيلها  وكنت شاهدة على علاقته المتينة بعائلته .. مهيار السوسي فنان وعازف عملاق  على الة الكامنجة .. احبها وعشقها  وتفنن في التعامل معها .. صنع مسيرته الموسيقية التي تترجم جيلا من العمل رغم صغر سنه .

مهيار حلم حلما رائعا وقصيرا وحين استفاق منه انتقل الى الرفيق الاعلى ، حلما عمره 22 عاما  ومسيرة موسيقية لمن يعيها  قد تتجاوز عقودا .. بين تستور مدينة المالوف والمرسى التي تشبع من بحرها وهوائها .. عشق مهيار الموسيقى الراقية واراد ان يترجم عشقه عبر اوتار الكمان .. بدا العزف منذ سن الرابعة تقريبا لم يكن حينها يفقه معنى الموسيقى واهميتها في العديد من الجوانب ولكن كان يتمتع بحس نادر ولقي التشجيع والتحفيز من عائلته وخاصة والده وهو الذي تشبع من مالوف تستور ونغماته  وفسح الطريق لابنه لتجاوز كل الصعوبات فب هذا المجال .

 

تربى مهيار وتربت معه اذن الموسيقار وعانق اوتار الكمان الذي اغرم به ولا يفارقه منذ نعومة اصفاره.. عشق الكمنجة واعطاها كل حياته بقصرها .. ورحل بعد 22 عاما وكانها 22 ساعة وترك لوعة في قلوب  عائلته وكل اهالي تستور ولكن لن يصمت كمانه عن الالحان ..  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *