الخميس, أكتوبر 24من نحن؟

همة حتى القمة .. سفارة المملكة بتونس تحتفي باليوم الوطني السعودي الـ 89

176 Views

اصيلة ـ مقالات

 

” همة حتى القمة ” شعار رفعته المملكة العربية السعودية هذا العام لذكرى اليوم الوطني التاسع والثمانين لتاسيسها ، شعار ارادته جامعا معبرا عما وصلت اليه المملكة من تقدم وتطور في جميع المجالات … شعار يعكس رغبة المملكة وسعيها المستقبلي لمزيد من التطوير والتقدم .

شعار العيد الوطني التاسع والثمانين للمملكة ميز كل احتفاليات سفارات خادم الحرمين الشريفين  بعدد من الدول العربية والاجنبية فكانت  همة  الممثلين الدبلوماسيين لاعلاء راية المملكة حتى القمة في مثل هذا التاريخ العظيم ، سفارة المملكة بتونس وعلى راسها  سعادة السفير محمد بم محمود العلي كانت احدى الممثليات حفل استقبال ليلة امس الاول احتفاءا بهذه المتاسبة  التي ارادتها تموذجا مميزا يترجم حب السعوديين لبلدهم  واحترام الشعب التونسي للشعب السعودي الشقيق والصديق.

         ورفع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس محمد بن محمود العلي في كلمة ألقاها في افتتاح الحفل ،احر التهاني واصدق التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، و ولي عهده الأمين وإلى شعب المملكة كافة، بحلول هذه المناسبة الغالية ، وقال “إننا في هذا اليوم نهنئ أنفسنا وأبناء الوطن بقلوب ملؤها الحب والأمن والاطمئنان والإنجاز والعطاء، حيث نلمس التطور وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة تمضيان سويًا مع مواصلة تنفيذ المشروعات التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة بكل عزم وإرادة “.

وتحدث السفير العلي عن المكانة المرموقة التي بلغتها المملكة العربية السعودية على جميع المستويات وفي قياسي مع التزامها بتمسكها بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها لعقيدتها الإسلامية وتبنيها الإسلام منهجًا، لافتا الى ان المملكة أولت الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين جُل اهتمامها وسخرت كل إمكاناتها في إعمارهما وتوسعتهما خدمة لحجاج وزوار الحرمين الشريفين.

وأضاف السفير  أن “المملكة هي من بين مجموعة العشرين التي تضم أقوي اقتصاديات العالم وتطمح في أن تكون نموذجًا رائدًا على الأصعدة كافة، معولة على دور الشباب من المواطنين والمواطنات في ذلك ساعية الى تحقيق رؤية المملكة 2030، التي تمثل بدء مرحلة جديدة من التطور والعمل الجاد“.

ونوه السفير العلي بالعلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية والجمهورية التونسية، التي تقوم على قواعد ثابتة ودعائم قوية مميزة، مستشهدًا في ذلك على الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين، كان آخرها زيارة خادم الحرمين الشريفين، إلى تونس في شهر مارس من العام الماضي، التي تأتي لتؤكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وحرص القيادتين على تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات.

من جانبه، رفع وزير التجارة التونسي وممثل الحكومة التونسية الى الحفل الوطني السعودي التاسع والثمانين عمر الباهي، تهنئة الحكومة التونسية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ ولشعب المملكة بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين، متمنيًا للمملكة المزيد من الرخاء والازدهار والتطور والنمو على جميع المستويات.

وأشاد بوقوف المملكة الدائم إلى جانب تونس في جميع الظروف، منوهًا بالعلاقات الاستثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، مجددا موقف تونس المساند والداعم للمملكة في مواجهة الاعتداءات الإرهابية التي تتعرض لها من قبل مليشيات الحوثي.

وتخلل الحفل الذي حضره عدد من كبار رجال الدولة في تونس وأعضاء مجلس نواب الشعب والسفراء المعتمدين لدى تونس وجمع كبير من الشخصيات السياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية، العديد من الفقرات المنوعة التي شملت الأناشيد الوطنية وتقديم الكتب والهدايا التذكارية، إلى جانب عرض مجموعة من الصور التي تجسد عمق العلاقات بين المملكة وتونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *