الخميس, نوفمبر 21من نحن؟

بورتريه

الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان .. من ريادة الاعمال الى الدبلوماسية النسائية نموذج ناجح غير موقع المراة في السعودية

الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان .. من ريادة الاعمال الى الدبلوماسية النسائية نموذج ناجح غير موقع المراة في السعودية

  اصيلة ـ بورتريه ـ سماح الوسلاتي   هي سفيرة وابنة سفير سابق واخت سفير .. وهذا بقدر ما هو تشريف فانه تكليف لا يتقنه الا من كان في مستوى المسؤولية .. منحتها بلدها الثقة وبوأتها منصب سفير لها في أقوى دول العالم .. ثقة استلهمتها من موقعها الاجتماعي المتميز وحب شعبها لها وحبها الكبير لوطنها .. ضيفتي على صفحات " اصيلة اليوم " امراة اصيلة شكلا ومضمونا ومرتبة .. هي الاميرة ريما بنت بندر ال سلطان سفيرة المملكة العربية السعودية لدى واشنطن . ريما بنت بندر .. هي اميرة وسليلة امراء .. وسيدة مجتمع بامتياز .. قادت العديد من المبادرات الاجتماعية ... مبادراتها الخيرية سبقت اسمها .. علاوة على تكوينها الاكاديمي في ارقى الجامعات الامريكية في اختصاص المتاحف والحفاظ على الاثار، اين نشات لارتباطها بمنصب والدها كسفير للمملكة بواشنطن لاثنين وعشرين عاما .   هي أميرة صنفت من رائدات الأعمال الاست
الفنان شريف علوي .. إبداع فني يعكس عشقا راقيا لأصوله والتعبير عنها باستثنائيته

الفنان شريف علوي .. إبداع فني يعكس عشقا راقيا لأصوله والتعبير عنها باستثنائيته

   اصيلة ـ بورتريه             هو فنان استثنائي بكل المقاييس وعلى جل المستويات ، يتميز بطابع خاص واصيل فرض حبه على مشاهديه ومستمعيه ، " ديري لعقلك زيوانة " ادخلته القلوب وعكست تلقائيته ومعدنه واخلاقه الراقية وعشقه الكبير للفن والموسيقى كما عشقه لعائلته ولاصوله الجربية .. سيفي اليوم الفنان  الرائع والراقي والمتميز شريف علوي الذي اطلق خلال الاسابيع الماضية  جديده الفني خلال ندوة صحفية نظمها في وقت سابق و شهدت حضورا  مكثفا لوسائل الإعلام المرئية و المسموعة و المكتوبة إضافة إلى أصدقاء للفنان شريف علوي .  إنطلقت الندوة بوصلة فنية فلكلورية شعبية قدمها ثلاثي من العازفين من جزيرة جربة يؤثثون عروض الفنان شريف علوي رضا الرغي الفنان الشعبي و ماهر جلوز و عادل الطياري ،  ثلاثي أضفى جوا مرحا على اللقاء ، و أعلن الفنان  شريف علوي  في مستهل الندوة أن "الموسيقى لم تعد من أولوياته"،  وسط استغراب العديد
أول امرأة مرشحة للانتخابات الرئاسية التونسية … بين العزم والإصرار ليلى الهمامي تتحدى وتعد بتغيير واقعي وجذري

أول امرأة مرشحة للانتخابات الرئاسية التونسية … بين العزم والإصرار ليلى الهمامي تتحدى وتعد بتغيير واقعي وجذري

اصيلة ـ بورتريه ضيفتي اليوم امرأة حاربوها لجمالها الذي لم تختره،  سعوا إلى إفشالها بكل الطرق المشروعة منها وغير المشروعة،  تناسوا مؤهلاتها ومسارها الأكاديمي المشرف لها ولكل من تربطها بهم علاقة من أهلها ومعارفها.  قد لا يعرفها البعض ولكن كثيرون يحترمونها ويقدرونها لشجاعتها وقولها لكلمة الحق وآرائها الناقدة للواقع السياسي التونسي. وقد جلب لها اعتناؤها بنفسها ومظهرها النقد عوض الاستحسان، هي  ضيفة " أصيلة " دكتورة متألقة أكاديميا ومتميزة اجتماعيا،  وقبل كل  شيء هي  امرأة راقية سلوكيا،  سيدة انتقدت  قبل أربع سنوات لقرارها منافسة أصحاب القرار والسلطة في بلادها وهاهي اليوم تستعد لإعلان ترشحها للانتخابات الرئاسية في تونس هذا العام،  الدكتورة ليلى الهمامي اسم شرف تونس في كل  ظهور  إعلامي لها،  استـُقبلت باحترام كبير في مختلف دول العالم، احترام  يعكس الصورة المشرقة التي تقدمها المرأة التونسية للعال