الأربعاء, سبتمبر 18من نحن؟

مقالات

رغم ضعف التمثيل النسائي في المرشحين للرئاسيات في تونس .. استراتيجية واضحة ومنظمة تدعم عبير موسي

رغم ضعف التمثيل النسائي في المرشحين للرئاسيات في تونس .. استراتيجية واضحة ومنظمة تدعم عبير موسي

اصيلة ـ مقالات اخيرا أسعفتنا الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس بالقائمة الاولية للمرشحين للانتخابات الرئاسية في تونس التي ستعقد في غير موعدها ، ولن اخوض في هذا الامر كثيرا لاني فقط ساطبق عليه المثل القائل " تمخض الجبل فولد فارا ". ورغم التنوع الذي نلحظه طغى على هذه القائمة منذ الوهلة الاولى الا ان اهم ما يلفت الانتباه في هذه القائمة هو تضمنها لامراتين فقط من اصل 26 مرشحا وهما عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر والقيادية السابقة في حزب نداء تونس سلمى اللومي ... هي قائمة اثارت ولاتزال الكثير من الجدل  والكثير من الاسئلة .. لماذا امراتين فقط وتونس تعتبر من اولى الدول المدافعين عن المراة وجعلها  تتصدر المواقع الرئادية في الدولة على جميع المستويات .. لماذا امراتين فقط ومثيلاتهما اثبتن في اكثر  من مناسبة باهن  اهل للمسؤوليات وعلى قدر كبير من الكفاءة . ورغم الجدل المثار حول الق
الباجي قائد السبسي يوارى الثرى .. بهيبة الدولة دخل  قصر قرطاج .. وبهيبة الدولة غادره رئيسا رجل دولة بامتياز

الباجي قائد السبسي يوارى الثرى .. بهيبة الدولة دخل قصر قرطاج .. وبهيبة الدولة غادره رئيسا رجل دولة بامتياز

اصيلة ـ مقالات يشيع اليوم جثمان الرئيس التونسي الباجي قلئد السبسي الى مثواه الاخير ... جنازة مهيبة تليق برجل دولة مميز .. دخل المعترك السياسي منذ عقود ومعه دخل قلوب الناس دون ان يشعروا ... تشبع بروح بورقيبة ووجد نفسه يتبع خطاه دون ارادة ..اصاب في مواقف واخطا في غيرها .. ولكن هاجسه  الوحيد هو هيبة الدولة والحفاظ على مكانة تونس داخليا ودوليا . الباجي قائد السبسي كسب حب الجميع  واحترامهم .. بزلاته وأخطائه .. كان حبه لتونس والذود عنها اقوي من كل  الصعوبات .. واجه منتقديه باللين طورا وبالشدة احيانا .. كان نموذجا  مميزا للتونسيين والعالم باحترامه الكبير لاسرته .. رحل الباجي .. تاركا  وراءه ارث ثقيل لدولة مازالت تعيش مخاض الديمقراطية ... رحل الباجي وترك تونس امانة بين يدي الكل وسيبقى الباجي بكل ايجابياته وسلبياته رمزا اقترن اسمه بتاريخ تونس ومعاصرتها لكل مراحل التغيير فيها ، واقترن موع
وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي … وترجل رجل دولة ….

وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي … وترجل رجل دولة ….

اصيلة ـ مقالات بقدر ما كانت وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي متوقعة من وقت  لأخر خاصة بعد الوعكة الاخيرة التي تعرض لها ، فان وفاته اليوم عن عمر يناهر  الثالثة والتسعون عاما نزلت فاجعة على اغلب التونسيين  وذرفوا الدموع  لرحيل رجل دولة بامتياز ..رجل سكنته الروح البورقيبية فسعى بكل الطرق الى تجسيدها على ارض الواقع . لن اتكلم كثيرا على سياسيات الباجي لان  في ذلك تباين وله عذره ففي الكثير من الاحيان كان همه الوحيد هو مصلحة تونس وعدم تاجيج الصراعات الحزبية وعدم اثارة البلبلة في الشارع التونسي ، وهو من يعي جيدا عدم قدرة بلاده على تحمل مثل هذه التجاذبات . كان رجلا محنك عايش كل التقلبات السياسية التي عرفها تاريخ تونس واجه جميع الصعوبات ، حاول بقدر المستطاع التقليص من تداعيات الثورة السلبية .. تقبل النقد والانتقاد بكل روح رياضية .. رغم هناته كان واجهة مضيئة لتونس في المحافل الدولية ..
ويتصارعون حول قضايا على مقاسهم ..

ويتصارعون حول قضايا على مقاسهم ..

اصيلة ـ مقالات   كتبت الدكتورة ليلى الهمامي مرشحة تونس للاستحقاق الرئاسي القادم في احدى تدويناتها على صفحتها الرسمية على الفيسبوك تقول : عندما يكون الناس صِغــارا يتركون القضايا الكبيرة التي تتعلق بوجودهم ومستقبل بلادهم واولادهم ... ويتصارعون حول قضــايا على مَقاسِـهم !!!.. هو كلام حمال اوجه وحمال سيناريوهات متعددة ..كلام يعكس وجع على ما وصلت اليه بلادنا من وضع  هش وتصرفات عشوائية دفعت الدكتورة ليلى الهمامي الى التحدث الاف المرات عن شبهات فساد على جميع المستويات في الدولة ، ولكن الاذان كلها صماء ولم ت حاول أي جهة مسؤولة حتى مجرد التقصي  او الادانة او اعلان نيتها البحث في ملابسات الحوادث التي تتعرض لها مرشحة الرئاسة التونسية في الفترة الاخيرة . منذ اعلان الدكتورة ليلى الهمامي عن نيتها الترشح لمنصب الرئاسة في بلدها تونس ، واجهت معارضة من جميع الجهات  وتلقت تهديدات لم تفصح
زيارة الملك سلمان  إلى تونس قدر علاقات  ثنائية راسخة يزداد بريقها

زيارة الملك سلمان إلى تونس قدر علاقات ثنائية راسخة يزداد بريقها

 اصيلة بقلم محمد الجنحاني  يزور الملك سلمان  بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين على رأس وفد هام ورفيع المستوى تونس. هي زيارة تاريخية لقائد عربي كبير، حاز التقدير والاحترام لمواقفه الثابتة والمناصرة للقضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي منحها السند والمال، بعيدا عن الضوضاء والشعارات الفضفاضة . يحسب للملك سلمان طيلة مسيرته السياسية الطويلة ما يقدمه باستمرار لبلده وللأمتين العربية والإسلامية، وهي زيارة من شأنها أن تفتح أفقا جديدا في العلاقات –كما يرى المراقبون-وأن ترسخ جذور أخوة ممتدة في التاريخ ، تميزت بصفائها بين البلدين على مر السنوات الطويلة ولم تعكرها رياح السياسة والعواصف التي تزحف على العواصم والأقاليم من حين لآخر. لاشئ من شأنه أن يكدر هذه العلاقة المتينة وإن سعت بعض النفوس لذلك.، باعتبار ان للعلاقات مدارها في التاريخ وفي العواطف والقلوب وإن تباعدت الأوطان. وبالتأكيد
زيارة تاريخية لخادم الحرمين الشريفين لتونس تعكس عمق العلاقات وآفاق تطورها على المدى البعيد

زيارة تاريخية لخادم الحرمين الشريفين لتونس تعكس عمق العلاقات وآفاق تطورها على المدى البعيد

  اصيلة ـ بقلم: محمد الجنحاني   يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،ملك المملكة العربية السعودية خلال اليومين القادمين زيارة دولة إلى الجمهورية التونسية تلبية لدعوة سابقة من الرئيس التونسي الباجي القائد السبسي، وهي زيارة تاريخية لملك سعودي لبلدنا، زيارة تكمن معانيها في رمزيتها خاصة في استضافة تونس قائد أكبر وأهم دولة في العالم العربي والإسلامي وتستضيفه بلادنا بوفد يتجاوز الألف شخص من مسؤولين ووزراء بهدف تعزيز وتعميق علاقات التعاون الراسخة بين البلدين الشقيقين.          وتزامنا مع قرب موعد الزيارة الملكية المرتقبة لتونس تزينت الشوارع والساحات والميادين في العاصمة التونسية وضواحيها بلافتات عملاقة مرحبة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والوفد المرافق له وضمت اللافتات صورا لجلالته-حفظه الله-مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي،إضافة إلى أعلام المملكة العربي
التعاون التونسي السعودي .. اوجه مختلفة والهدف واحد

التعاون التونسي السعودي .. اوجه مختلفة والهدف واحد

مقالات ـ اصيلة     تمثل العلاقات بين المملكة العربية السعودية والجمهورية التونسية الشقيقة حجر زاوية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية وغيرها، ويعتز البلدان بما يحققه كل منهما من تطور ونماء تعزيزًا على ما بني تاريخيًا من أواصر الأخوة وعلاقات للتعاون بين قيادات المملكة وتونس. وترتقي العلاقات السعودية التونسية بأهميتها إلى مصاف العلاقات التاريخية المتجذرة، ذلك لما للمملكة وتونس من ثقل تاريخي في العالمين العربي والإسلامي، حيث يحرص البلدان في كل لقاء يجمعهما على زيادة تفعيل آليات التعاون وتعزيز العلاقات تماشيًا مع النهج نحو إرساء علاقات طيبة بينهما. ومنذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ مقاليد الحكم وهو يواصل ما سارت عليه المملكة من سعي لتعزيز أُطر التعاون في مختلف المجالات والوقوف مع تونس  والتونسيين بشكل خاص. وكان خادم
العلاقات السعودية التونسية..  أخوة راسخة ونموذجية

العلاقات السعودية التونسية.. أخوة راسخة ونموذجية

بقلم : الدكتورمحمد بن مضحي التوم   تمثل زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود-أيده الله-إلى الجمهورية التونسية الشقيقة مناسبة هامة وعلامة مضيئة في سماء العلاقات السعودية- التونسية التي تتميز بعراقتها ورسوخها، حيث يشهد التاريخ استقبال الملك المؤسس عبد العزيز ال سعود رحمه الله لزعيم الحركة الوطنية التونسية القائد الحبيب بورقيبة ووزير خارجيته الاسبق المرحوم محمد المصمودي ومنحه لهما الدعم المعنوي والمادي السخي بما ساهم في دعم الحركة الوطنية التونسية من أجل نيل استقلالها. كانت تلك اللبنة الأولى لعلاقات ممتدة في التاريخ اتسمت بالتطابق وتقارب الرؤى حول مجمل القضايا التي تهم البلدين.   لقد واصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، منذ توليه مقاليد الحكم ، نفس المنهج الذي سارت عليه المملكة في سياق حرصها والتزامها بتعزيز أُطر التعاون في مختلف المجالات